ارتفاع ضغط الجمجمة

ما هو ارتفاع ضغط الجمجمة – Benign increased intracranial pressure ؟

  • ارتفاع ضغط الجمجمة هو حدوث زيادة في الضغط حول المخ.
  • يمكن أن يكون ذلك بسبب زيادة في كمية السائل المحيط بالمخ.
  • على سبيل المثال قد يكون هناك زيادة في كمية السائل النخاعي الذي يعمل بشكل طبيعي كوسادة لحماية المخ أو زيادة في كمية الدم في المخ إما نتيجة إصابة أو نتيجة تمزق أو تهتك ورم.
  • ارتفاع ضغط المخ يمكن أيضا أن يعني أن أنسجة المخ نفسه مصابة بالتورم إما بسبب إصابة أو نتيجة مرض ما معين مثل الصرع.
  • ارتفاع ضغط الجمجمة يمكن أن يكون نتيجة إصابة في المخ كما أنه يمكن أن يكون هو سببا في حدوث إصابة في المخ.
  • ارتفاع ضغط المخ هو حالة مرضية خطيرة ومهددة للحياة.
  • الأشخاص الذين يعانون من أعراض ارتفاع ضغط المخ يجب أن يخضعون للرعاية الطبية العاجلة بمجرد ظهور هذه الأعراض.

ارتفاع الضغط داخل الجمجمة

أعراض ارتفاع ضغط الجمجمة

علامات وأعراض ارتفاع ضغط الجمجمة تشمل الآتي:

  • حدوث ألم في الرأس.
  • الشعور بالغثيان.
  • كثرة التقيؤ.
  • زيادة ضغط الدم.
  • نقص القدرات العقلية والذهنية.
  • حدوث تشويش وارتباك حول الوقت ثم المكان والأشخاص كلما تزداد الحالة سوء.
  • حدوث ازدواج في الرؤية.
  • عدم استجابة بؤبؤ العين للتغيرات في الضوء.
  • ضحالة التنفس.
  • حدوث بعض التشنجات.
  • حدوث فقان في الوعي.
  • الدخول في غيبوبة.

هذه العلامات والأعراض يمكن أن تشير أيضا الى حالات مرضية خطيرة أخرى بجانب ارتفاع ضغط الجمجمة مثل السكتة الدماغية أو الجلطة وأورام المخ أو الإصابة الحديثة في الرأس.

علامات وأعراض ارتفاع ضغط الجمجمة عند الأطفال الرضع

  • ارتفاع ضغط الجمجمة يمكن أن يحدث نتيجة اصابة مثل السقوط من على السرير أو يمكن أن يكون أحد علامات العنف مع الأطفال والمعروفة باسم متلازمة هز الرضيع وهي الحالة التي يتم فيها التعامل بعنف مع الطفل الرضيع وصولا الى نقطة حدوث إصابة في المخ.
  • أعراض وعلامات ارتفاع ضغط الجمجمة عند الأطفال الرضع تشمل نفس الأعراض التي يصاب بها الأشخاص البالغين بالإضافة الى بعض الأعراض الخاصة بالأطفال الرضع الأقل من 12 شهر في عمرهم.
  • بسبب أن الشرائح العظمية التي تكون الجمجمة عند الأطفال الرضع تكون أكثر ليونة من الأطفال الأكبر عمرا أو البالغين يمكن أن يحدث تباعد فيما بينها عند الأطفال الرضع المصابين بارتفاع ضغط الجمجمة.
  • تسمى هذه الحالة بالغرز المنفصلة للجمجمة.
  • ارتفاع ضغط الجمجمة أيضا يمكن أن يكون سببا في حدوث بروز الجزء اللين في قمة رأس الطفل الرضيع للخارج في حالة تسمى اليافوخ.

ارتفاع ضغط السائل الدماغي الشوكي

أسباب وعوامل الخطر للإصابة بارتفاع ضغط الجمجمة

الصدمة الشديدة في الرأس هي السبب الأكثر شيوعا لحدوث ارتفاع ضغط الجمجمة. من الأسباب الأخرى الممكنة لارتفاع ضغط الجمجمة:

  • أنواع مختلفة من العدوى.
  • الإصابة بأورام في المخ.
  • الجلطة أو السكتة الدماغية.
  • حدوث تمدد في الأوعية الدموية.
  • مرض الصرع.
  • الإصابة بالتشنجات.
  • تجمع السائل الشوكي في تجاويف المخ.
  • ارتفاع ضغط الدم بالشكل الذي يؤدي الى حدوث اصابات في المخ.
  • نقص في مستويات الأكسجين في الدم الواصل للمخ.
  • مرض الالتهاب السحائي وهو التهاب الأغشية الواقية حول المخ والحبل الشوكي.

تشخيص ارتفاع ضغط الجمجمة

  • سوف يكون دكتور المخ والأعصاب المعالج بحاجة لمعرفة بعض المعلومات عن التاريخ المرضي للحالة فورا.
  • سوف يقوم دكتور المخ والأعصاب بالسؤال عن إن كان قد حدثت أي صدمات أو ضربات مباشرة للرأس أو إن كان قد تم تشخيص الحالة كورم في المخ.
  • ثم سيقوم دكتور المخ والأعصاب بالقيام بفحص جسماني سيقوم فيه بقياس ضغط الدم والتأكد من استجابة بؤبؤ العين للتغيرات في شدة الضوء.
  • يمكن أيضا أن يقوم دكتور المخ والأعصاب بقياس ضغط السائل النخاعي عن طريق عملية البزل القطني أو الصنبور الشوكي.
  • تقنيات الأشعة المختلفة مثل الأشعة المقطعية على المخ أو أشعة الرنين المغناطيسي على المخ يمكن أن تكون ضرورية لتأكيد التشخيص.

اعراض ارتفاع ضغط الدم في الجمجمة

علاج ارتفاع ضغط الجمجمة

  • الهدف العاجل للعلاج هو تقليل الضغط في داخل الجمجمة. الهدف التالي هو استهداف علاج أية حالة مرضية رئيسية أخرى.
  • العلاجات الفعالة والمؤثرة لتقليل الضغط داخل الجمجمة تشمل تصريف السائل من خلال ما يشبه التحويلات عبر ثقب صغير في الجمجمة أو من خلال الحبل الشوكي.
  • بعض الأدوية أيضا يمكنها تقليل الضغط داخل الجمجمة حيث أن هذه الأدوية تعمل على ازالة السوائل من الجسم.
  • بسبب أن القلق والاضطراب يمكن أن يكونا سببا في حدوث ارتفاع الضغط في الجمجمة وزيادة سوء الحالة بسبب ارتفاع ضغط الدم يمكن حينها تناول بعض الأدوية المهدئة بشكل مخدر.

العلاجات الأقل شيوعا في اللجوء لها لعلاج ارتفاع ضغط الجمجمة يمكن أن تشمل:

  • ازالة جزء من الجمجمة.
  • أخذ بعض الأدوية لحث الغيبوبة.
  • خفض درجة حرارة الجسم بشكل متعمد.

الوقاية من ارتفاع ضغط الجمجمة

  • لا يمكن منع أو الوقاية من ارتفاع ضغط الجمجمة لكن يمكن الوقاية من اصابات الرأس.
  • يجب دائما الالتزام بارتداء خوذة واقية أثناء ممارسة أية أنشطة يمكن أن يحدث فيها اصابة للرأس.
  • الالتزام الصارم بوضع حزام الأمان أثناء ركوب السيارات.
  • السقوط أرضا داخل المنزل وخصوصا بالنسبة لكبار السن هو سبب رئيسي لحدوث اصابات الرأس.
  • يمكن تجنب السقوط أرضا بالمحافظة على جفاف الأرضيات وترتيب الأثاث في المنزل.
  • في حالة الضرورة يمكن تثبيت درابزين للاعتماد عليه في الحركة.

ما بعد الاصابة بارتفاع ضغط الجمجمة

  • تأخير العلاج أو الفشل في تقليل الضغط داخل الجمجمة يمكن أن يكون سببا في حدوث تلف مؤقت أو تلف دائم في المخ والغيبوبة لفترات طويلة أو أحيانا في بعض الحالات قد يؤدي الى الوفاة.
  • كلما كان العلاج سريعا لتقليل الضغط في الجمجمة كلما كانت النتائج أفضل.

المصادر

Increased Intracranial Pressure

https://bit.ly/2TQr4oh

Increased Intracranial Pressure (ICP) Headache

https://bit.ly/3gyHxHe

Increased Intracranial Pressure

https://bit.ly/2yFGuEk