استئصال أورام المخ باستخدام الملاح الجراحي

استئصال أورام المخ باستخدام الملاح الجراحي

الأورام الدبقية هي من الأورام السرطانية الخبيثة الشائعة في المخ. تظهر هذه الأورام نموا عالي الاجتياح وحدودا غير واضحة وتكون سهلة في تكرار حدوثها. تعد هذه الأورام هي أكثر الأورام الابتدائية شيوعا في المخ. التدخل الجراحي لعلاج هذه الأورام الدبقية في المخ هو من المهام الصعبة والدقيقة لجراحي المخ والأعصاب.

في الوقت الحالي يعد التدخل الجراحي أمرا شائعا وفعالا في علاج هذه الأورام الدبقية في المناطق الوظيفية من المخ. استئصال هذه الأورام يمكن أن يساعد في زيادة فرص البقاء على قيد الحياة للمريض بالإضافة لتحسين جودة الحياة.

التخطيط ما قبل العملية الجراحية

يتم تحضير الجلد في اليوم السابق للعملية ويتم لصق من 6-8 علامات على فروة رأس المريض. يتم تثبيت هذه العلامات على المناطق التي يصعب تحريكها وتغطي مكان الآفة بقدر الإمكان. يتم إجراء أشعة رنين مغناطيسي على الجمجمة ويتم معالجة البيانات من الأشعة بواسطة الكومبيوتر لتحضير الصورة ثلاثية الأبعاد للقيام بمعايرة الآفة أو الورم.

تسجيل بيانات المريض

يتم بعد ذلك إدخال المريض الى غرفة العمليات. بعد إجراء عملية التخدير يتم تثبيت الرأس على وسيلة التثبيت الخاصة بإجراء العملية. ثم البدء في مرحلة الملاحة حيث يتم تثبيت رف الكرة المرجعي وضبط ذراع كاميرا الأشعة تحت الحمراء واكمال عملية التسجيل عن طريق مجس الملاحة.

اختيار الأسلوب الجراحي

طبقا للمكان التشريحي للآفة أو الورم وعلاقته بالأنسجة والأجزاء المجاورة يمكن للجراح أن يختار أفضل طريقة للتدخل الجراحي من حيث الفتح الجراحي في الجلد وحجم الرفرف العظمي وبعد الآفة أو الورم.

الملاحة أثناء إجراء العملية

يمكن لجراح المخ والأعصاب استخدام شريط الملاحة أو آداه جراحية مسجلة لتحديد مكان الفتح الجراحي في قشرة الرأس والبحث عن الآفات أو الأورام وتجنب والبعد عن الأجزاء والأنسجة الملاصقة للورم وملاحظة ومراقبة مدى شدة الاستئصال.

نتائج العملية الجراحية

الوقت التقريبي للتحضير ما قبل العملية يكون نحو 30 دقيقة. الوقت التقريبي للعملية نفسها بما في ذلك وقت التسجيل نحو15 دقيقة. في خلال 72 ساعة بعد العملية يتم إجراء أشعة رنين مغناطيسي على الرأس ويلاحظ تحسنها ويتم ظهور أنه لا توجد أية بقايا للأورام نهائيا عند معظم المرضى.

الفحوصات العصبية

يتعافى كل المرضى بعد عملية استئصال أورام المخ بتقنية الملاح الجراحي بدون أية مضاعفات خطيرة مثل العدوى. كما لا تتأثر المراكز الوظيفية في المخ مما لا يؤثر على بعض الوظائف الحيوية للجسم بشكل سلبي.

دور الملاح الجراحي في عملية استئصال أورام المخ

  • يتم استخدام بيانات الأشعة المختلفة قبل العملية في معايرة حدود الورم مسبقا لتقليل حجم الفتح الجراحي في فروة الرأس للحد الأدنى وتقليل الأثر الجراحي.
  • طبقا لمعايرة حدود الورم يتم تخمين أو توقع حجم الورم قبل العملية لتسهيل عملية الاستئصال متوسط الحجم للورم.
  • التحذير أثناء العملية لتجنب حدوث تلف للأوعية الدموية الهامة والأعصاب المحيطة بالورم.
  • التوجيه الجيد أثناء العملية باستخدام الصور ثلاثية الأبعاد لمراقبة مدى وشدة استئصال الورم في أي وقت من العملية وزيادة قدرة جراح المخ والأعصاب على استئصال الورم للحد الأقصى الممكن.
  • العملية الجراحية لاستئصال أورام المخ باستخدام الملاحة الجراحية يمكن أن تقلل التكاليف الطبية للعملية وتقلل من احتمالية حدوث أية مراجعة أو إعادة نظر بعد العملية.

من أهم العوامل المؤثرة في استخدام الملاح الجراحي في عمليات استئصال أورام المخ هي دقة الملاحة نفسها. يشمل ذلك دقة تسجيل البيانات ودقة الأنظمة الرقمية المستخدمة والأثر الناتج عن إزاحة المخ بسبب العديد من الأسباب في الورم أو الآفة. أثناء العملية نفسها الفتح الجراحي في الجمجمة هو واحد من أكثر العوامل تأثيرا على دقة الملاح الجراحي. عملية التجفيف المسبقة من المانيتول وانطلاق بعض من السائل النخاعي أثناء إجراء العملية واستئصال الأنسجة المريضة يمكن أن يكون سببا في تغير مكان أنسجة المخ نتيجة الجاذبية الأرضية.