السكتة الدماغية

ما هي السكتة الدماغية Stroke ؟

  • تحدث الجلطة الدماغية عندما يتوقف تدفق الدم الى جزء ما من المخ إما بسبب حدوث انسداد أو تمزق في أحد الأوعية الدموية المغذية للمخ.
  • هناك العديد من العلامات المهمة الدالة على حدوث الجلطة الدماغية و التي يجب الالمام بها و الحذر منها.
  • يجب اللجوء للرعاية الطبية اللازمة فورا في حالة الشك في الاصابة بالجلطة الدماغية.
  • كلما كان التنبؤ بحدوث الجلطة الدماغية أفضل و تلقي الرعاية الطبية اللازمة أسرع كانت النتائج أفضل, حيث أن ترك الجلطة الدماغية بدون علاج لفترة زمنية طويلة يمكن أن يؤدي الى حدوث تلف دائم في المخ.

متى يشفى مريض الجلطة الدماغية

أنواع السكتة الدماغية (أنواع جلطات المخ)

  • هناك نوعان رئيسيان من السكتات الدماغية وأخر فرعي:
  • الجلطة الدماغية الإقفارية و هي تحدث بسبب حدوث انسداد في أحد الأوعية الدموية المغذية للمخ, و السكتة الدماغية النزفية و هي التي تحدث بسبب تمزق أو قطع في أحد الأوعية الدموية المغذية للمخ. كلا النوعين يتسببان في حرمان جزء ما من المخ من الدم و الأكسجين, مما يسبب موت خلايا المخ.
  • الجلطة الدماغية الإقفارية: السكتة الدماغية الإقفارية هي النوع الأكثر شيوعا و تحدث عندما تسبب جلطة دموية انسداد في أحد الأوعية الدموية المغذية لجزء ما من المخ و تتسبب في حرمان هذا الجزء من الدم و الأكسجين. هناك طريقتين لحدوث هذا النوع من السكتة الدماغية. الطريقة الأولى عندما تتكون الجلطة في مكان أخر بعيد عن المخ ثم تتحرك الى أحد الأوعية الدموية في المخ مسببة انسداده. الطريقة الثانية عندما تتكون الجلطة في أحد الأوعية الدموية في داخل المخ.
  • الجلطة الدماغية النزفية: السكتة الدماغية النزفية تحدث عندما يحدث قطع أو تمزق أو نزيف في أحد الأوعية الدموية في المخ مما يؤدي الى حرمان جزء ما من المخ من وصول الدم و الأكسجين اليه. يمكن أيضا أن يحدث هذا النزيف في الغشاء المحيط بالمخ.

الجلطة الدماغية العابرة

  • الأشخاص الذين يصابون بجلطة دماغية خفيفة تسمى بشكل رسمي الجلطة الدماغية العابرة. هؤلاء الأشخاص عامة ما يتعافون من الأعراض مثل مشاكل و صعوبة الكلام أو الشلل في خلال دقائق بسيطة. لكن العديد من الباحثين يحذرون من أن هذه الجلطات التي قد تبدو عابرة و سريعة غالبا ما تكون متبوعة بجلطة أكثر شدة.
  • في خلال 30 يوم من الاصابة بالجلطة الدماغية العابرة هناك ما بين 5-10 % كفرصة للإصابة بجلطة دماغية أكثر شدة.
  • كما أن 15-20% من الأشخاص الذين يصابون بجلطات دماغية شديدة قد أصيبوا بجلطات دماغية عابرة أولا.

جلطة الدماغ

أعراض السكتة الدماغية

كلما كان تشخيص السكتة الدماغية و علاجها أسرع كلما كانت النتائج اللاحقة أفضل, لهذه الأسباب, من المهم للغاية تفهم و التعرف على أعراض السكتة الدماغية. أعراض السكتة الدماغية تشمل:

  • وجود صعوبة في المشي.
  • الدوار و الدوخة.
  • فقد التوازن و التنسيق.
  • وجود صعوبة في الكلام أو فهم الآخرين أثناء كلامهم.
  • تخدير أو شلل في الوجه, الساق, أو الذراع و غالبا ما يكون في جانب واحد فقط من الجسم.
  • الرؤية المهتزة أو المعتمة.
  • الصداع المفاجئ و خاصة عندما يكون مصحوبا بالغثيان أو التقيؤ أو الدوار و الدوخة.

أعراض السكتة الدماغية يمكن أن تختلف من شخص لآخر بناء على الحالة العامة للشخص و بناء على المكان التي حدثت فيه في المخ. الأعراض عادة ما تظهر فجأة, حتى لو لم تكن شديدة, و تصبح الأعراض أكثر شدة و تسوء الحالة مع مرور الوقت.

أعراض السكتة (الجلطة) الدماغية عند الشباب

  • لا تختلف أعراض الجلطة الدماغية في الشباب عنها عند الكبار و لكن كما سبق و ذكر أن الأعراض قد تختلف بناء على الحالة العامة للشخص و مكان الجلطة.

اعراض السكتة الدماغية

أسباب السكتة الدماغية

يمكن علاج بعض الحالات المرضية التي قد تجعلك أكثر عرضة للإصابة بالسكتة الدماغية. بينما لا يمكن تغيير بعض العوامل الاخرى التي قد تتسبب في الاصابة بالسكتة الدماغية.

من أسباب السكتة الدماغية

  • ضغط الدم المرتفع: يعد من أكبر أسباب السكتة الدماغية. في حالة كون ضغط دمك 140/90 أو أعلى, سيقوم الطبيب بمناقشة طرق العلاج المتاحة معك.
  • التبغ: تدخين التبغ أو مضغه يزيد من فرصة تعرضك للإصابة بالسكتة الدماغية. حيث أن النيكوتين يتسبب في ارتفاع ضغط الدم. دخان السجائر يتسبب في تكون تجمعان دهنية في شريان العنق الرئيسي. كما يتسبب في زيادة لزوجة الدم مما يجعله أكثر عرضة للتجلط. حتى التدخين السلبي يمكن أن يكون له نفس الآثر.
  • أمراض القلب: هذه الأمراض تشمل قصور صمامات القلب بالإضافة الرجفان الأذيني أو عدم انتظام ضربات القلب, يسبب ذلك نحو ربع حالات السكتة الدماغية بين كبار السن خاصة. يمكن أيضا حدوث انسداد في الشرايين بسبب ترسب الدهون في داخلها.
  • مرض السكر: الأشخاص المصابون بمرض السكر غالبا ما يكونون مصابون بضغط الدم المرتفع أيضا و غالبا ما يعنون من الوزن الزائد. كل هذا يزيد من

    فرصة الإصابة بالسكتة الدماغية

  • مرض السكر يدمر و يتلف الأوعية الدموية مما يجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بالسكتة الدماغية. في حالة الإصابة بسكتة دماغية عندما تكون نسبة السكر في الدم مرتفعة, يجعل ذلك الإصابة في المخ أكثر شدة.
  • الوزن و التمرينات الرياضية: نسبة الإصابة بالسكتة الدماغية ترتفع في حالة كون وزنك زائدا. يمكن تقليل هذا الخطر بممارسة التمرينات الرياضية بشكل منتظم يوميا. من أشكال الرياضة المفضلة المشي أو تمرينات تقوية العضلات أو تمرينات حمل الأثقال.
  • الأدوية: تعاطي بعض الأدوية قد يزيد من فرص الإصابة بالسكتة الدماغية. على سبيل المثال الأدوية التي تسبب زيادة سيولة الدم و التي يصفها بعض الأطباء لمنع تكون الجلطات الدموية يمكن في بعض الأوقات أن تكون سببا في الإصابة بالسكتة الدماغية من خلال النزيف. الدراسات ربطت أيضا بين العلاج الهرموني لأعراض انقطاع الطمث عند السيدات و زيادة فرص الإصابة بالسكتة الدماغية. أيضا الجرعات القليلة من الاستروجين في حبوب منع الحمل يمكن أيضا أن تزيد من فرص الإصابة بالسكتة الدماغية.
  • المرحلة العمرية: أي شخص معرض للإصابة بالسكتة الدماغية حتى الأجنة في رحم الأم. لكن بشكل عام فرص الإصابة تزيد كلما تقدم عمر الشخص و تتضاعف هذه الفرص مع كل عقد من الزمان بعد عمر ال 55 عام.
  • التاريخ العائلى: السكتة الدماغية قد تنتشر داخل العائلة الواحدة. الشخص و أقاربه قد يتشاركون في الميل للإصابة بضغط الدم المرتفع أو مرض السكر. بعض السكتات الدماغية قد تحدث بسبب اضطراب جيني يمنع تدفق الدم الى المخ.
  • الجنس (النوع): السيدات أقل تعرضا للإصابة بالسكتة الدماغية من الرجال في نفس المرحلة العمرية. لكن السيدات اللاتي يصبن بالسكتة الدماغية لاحقا بشكل يجعل فرصهم في الشفاء و التعافي منها أقل و أكثر عرضة للموت بسببها.
  • العرق (المنشأ): بعض الأعراق تعتبر أكثر عرضة من غيرها للإصابة بالسكتة الدماغية و منها الأمريكيين من أصول أفريقية و الأمريكيين اللاتينيين.

السكتة الدماغية

تشخيص السكتة الدماغية

  • مقدمي الرعاية الصحية لديهم العديد من الأدوات للكشف عن الإصابة بالسكتة الدماغية. سيقوم مقدم الخدمة الصحية بإجراء فحص جسماني كامل يقوم خلاله باختبار القوة العضلية و ردود الأفعال و قوة الرؤية و القدرة على الكلام و القدرة على الإحساس.
  • كما سيقوم أيضا بالكشف عن صوت محدد في الأوعية الدموية للرقبة. هذا الصوت يكشف عن تدفق الدم بشكل غير طبيعي في الأوعية الدموية للرقبة.
  • في النهاية سيقوم بقياس ضغط الدم و الذي غالبا ما يكون مرتفعا للغاية في حالة الإصابة بالسكتة الدماغية.

الطبيب المعالج غالبا ما سيقوم أيضا بإجراء بعض الفحوصات التشخيصية للكشف عن سبب السكتة الدماغية و تحديد مكانها بمنتهى الدقة. هذه الفحوصات قد تشمل أحد أو بعض الفحوصات التالية:

  • تحاليل للدم: سيتم إجراء تحاليل للكشف عن زمن و سرعة تجلط الدم و مستويات السكر في الدم و العدوي. كل ذلك قد يكون له أثر في إحتمالية وجود أو تقدم و تطور السكتة الدماغية.
  • أشعة بالصبغة: يتم إجراء أشعة بالصبغة على الرأس للكشف عن أية أوعية دموية مسدودة أو مقطوعة أو ممزقة أو يحدث منها نزيف.
  • الموجات فوق الصوتية: يتم استخدام الموجات الصوتية للحصول على صورة للأوعية الدموية في العنق. هذا الفحص يساعد الطبيب المعالج في الكشف عن أي تدفق غير طبيعي للدم باتجاه المخ.
  • الأشعة المقطعية: الأشعة المقطعية غالبا ما يتم إجراؤها فورا بمجرد بدء ظهور أعراض السكتة الدماغية. هذا الفحص يمكن ان يساعد الطبيب المعالج في الكشف عن منطقة و مكان المشكلة أو أية مشاكل أخرى قد تكون مصاحبة للسكتة الدماغية.
  • أشعة الرنين المغناطيسي: هذه الأشعة توفر صورة أكثر تفصيلا للمخ مقارنة بصورة الأشعة المقطعية. مما يوفر دقة أكبر في الكشف عن السكتة الدماغية.
  • رسم القلب: يساعد الطبيب المعالج في الكشف عن أية إضطرابات في ضربات القلب قد تكون سببا في السكتة الدماغية.

اعراض الجلطة الدماغية

علاج السكتة الدماغية

  • علاج السكتة الدماغية يعتمد على نوع السكتة الدماغية. الهدف من العلاج في حالة السكتة الدماغية الإقفارية هو استعادة التدفق الطبيعي للدم داخل الأوعية الدموية. بنما علاج السكتة الدماغية النزفية يهدف الى السيطرة على النزيف و وقفه.
  • علاج السكتة الدماغية الإقفارية: من أجل علاج سكتة دماغية إقفارية, قد يتم تعاطي دواء مذيب للجلطات أو أدوية تعمل على زيادة سيولة الدم. كم يمكن أيضا تعاطي الأسبرين للوقاية و منع الإصابة بجلطة أخرى. العلاج الطارئ لهذا النوع من السكتة الدماغية (إسعاف السكتة الدماغية) قد يشمل حقن الدواء الى داخل المخ أو إزالة الانسداد بتدخل جراحي.
  • علاج السكتة الدماغية النزفية: من أجل علاج السكتة الدماغية النزفية, قد يتم تعاطي أدوية تعمل على خفض الضغط داخل المخ و الذي يكون سببا في حدوث النزيف. في حالة كون النزيف شديدا قد يتم اللجوء للتدخل الجراحي للتخلص من الدم الزائد. كما يكون ممكنا أيضا الحاجة لتدخل جراحي لإصلاح الأوعية الدموية الممزقة.

علاج السكتة الدماغية

علاج السكتة (الجلطة) الدماغية الخفيفة

  • لا يختلف أسلوب علاج الجلطة الدماغية الخفيفة عما ذكر مسبقا من أساليب علاج الجلطات الدماغية طبقا لنوعها.

علامات الشفاء من السكتة (الجلطة) الدماغية

للتعافي من السكتة (الجلطة الدماغية) بعض العلامات و الأعراض منها:

  • عودة الوعي لمستواه الطبيعي.
  • عودة حركة العين لطبيعتها.
  • عودة حركة الأطراف لطبيعتها.
  • عودة القدرة على التركيز لطبيعتها.
  • عودة القدرة على الكلام لطبيعتها.
  • عودة القدرة على الحركة و المشي لطبيعتها.

ما بعد الإصابة بالسكتة الدماغية على المدى الطويل:

كم مدة علاج السكتة (الجلطة) الدماغية؟

هناك فترة علاج و تعافي بعد الإصابة بأي نوع من أنواع السكتة الدماغية. مقدار هذه الفترة يختلف بناء على مدى شدة السكتة الدماغية.

ذلك قد يشمل علاج كلامي أو علاج وظيفي أو العمل مع طبيب نفسي أو طبيب أمراض عصبية أو أية طبيب مختص في تخصصات أخرى عديدة.

العلاج الطبيعي لمرضى السكتة (الجلطة) الدماغية

  • قد تكون بحاجة للمشاركة في جلسات لإعادة التأهيل بسبب تأثير السكتة الدماغية على صحتك بشكل عام, و بشكل خاص أية إعاقات قد تكون السكتة الدماغية سببا في حدوثها.

متي يتكلم مريض السكتة (الجلطة) الدماغية؟

  • قد تكون بحاجة للمشاركة في جلسات لإعادة التأهيل بسبب تأثير السكتة الدماغية على قدرتك على الكلام, و يتم تحديد مدة هذا البرنامج و مدته و التوقيت المتوقع للعودة الى الشكل الطبيعي في الكلام بناء على شدة الجلطة و مكانها.

اسباب السكتة الدماغية

ما بعد الإصابة بالسكتة الدماغية على المدى الطويل يعتمد على عوامل قليلة منها:

  • نوع السكتة الدماغية التي تم الإصابة بها.
  • مقدار التلف الناتج في المخ بسبب السكتة الدماغية.
  • مدى السرعة في القابلية لتلقي العلاج.
  • الحالة الصحية العامة.

ما هو متوقع على المدي الطويل بعد الإصابة بالسكتة الدماغية الإقفارية يكون أفضل من ما هو متوقع على المدى الطويل بعد الإصابة بالسكتة الدماغية النزفية.

مضاعفات السكتة الدماغية

  • المضاعفات الشائعة بعد الإصابة بالسكتة الدماغية قد تشمل حدوث صعوبة في الكلام و حدوث صعوبة في البلع و حدوث صعوبة في الحركة أو حدوث صعوبة في التفكير.

متي يشفى مريض السكتة (الجلطة) الدماغية؟

  • مضاعفات السكتة الدماغية يمكن أن تتحسن مع مرور الوقت و قد يستغرق ذلك أسابيع أو شهور و أحيانا في بعض الحالات قد يستغرق ذلك سنوات بعد الإصابة بالسكتة الدماغية.

الوقاية من السكتة الدماغية

هناك مجموعة من العوامل المحفزة للإصابة بالسكتة الدماغية و تشمل مرض السكر, الرجفان الأذيني و ضغط الدم المرتفع.

بالتبعية هناك العديد من الاحتياطات التي يمكن اتخاذها للمساعدة في الوقاية من الإصابة بالسكتة الدماغية. الاحتياطات الوقائية من السكتة الدماغية شبيهة لتلك الخاصة بالوقاية من أمراض القلب و منها:

  • المحافظة على ضغط الدم عند المستوى الطبيعي.
  • تحديد و تقليل تعاطي الدهون المشبعة.
  • الامتناع تماما عن التدخين بكافة أنواعه و كذا تعاطي الكحوليات.
  • التحكم في و السيطرة على مرض السكر.
  • المحافظة على وزن صحي و مثالي.
  • الانتظام في ممارسة التمارين الرياضية بشكل دوري.
  • اتباع نظام غذائي غني بالخضروات و الفواكه.

قد يصف الطبيب المعالج بعض الأدوية للوقاية من الإصابة بالسكتة الدماغية في حالة معرفتهم بإمكانية تعرضك للإصابة بها. الأدوية الوقائية الممكنة للوقاية من السكتة الدماغية تشمل الأدوية التي تسبب زيادة سيولة الدم و تمنع تكون الجلطات الدموية.

كيفية التعامل مع مريض السكتة (الجلطة) الدماغية؟

  • إمداد فريق الرعاية الطبية الخاص بالمريض باحتياجات المريض من خيارات تخفيف الألم.
  • مساعدة المريض بشكل فعال في السيطرة على و التحكم في العوامل المحفزة للسكتة (الجلطة) الدماغية مثل ضغط الدم و نسبة الكولسترول في الدم و مستوى و نسبة السكر في الدم.
  • الإلمام بالعلامات و الأعراض التي تتطلب الرعاية الطبية الطارئة.

ما هو أفضل أكل لمريض السكتة (الجلطة الدماغية)؟

  • تجنب الدهون المشبعة و السكر المكرر.
  • أوميجا 3 في السمك.
  • التوت البري.
  • الرمان.
  • الطماطم.
  • اللوز و الحبوب.
  • الأفوكادو.
  • الفاصوليا.

نصائح لمرضى السكتة (الجلطة) الدماغية

  • المحافظة على نظام غذائي معتدل و متزن.
  • تجنب عدم التوازن الدائم.
  • قم بعلاج الألم و الشلل التشنجي بشكل دائم.
  • قم بتجربة طرق مختلفة لإعادة التأهيل.
  • خذ كفايتك من النوم.
  • قم بإتباع كل ما يمكن لمحاولة منع حدوثها مرة أخرى.
  • قم بالتعامل مع و علاج مشاكل القدمين الناتجة عن الجلطة الدماغية.

تمارين لمرضى السكتة (الجلطة) الدماغية

  • سيقوم اخصائي العلاج الطبيعي المعالج بتحديد البرنامج المناسب من التمرينات الرياضية طبقا للحالة العامة للمريض و مقدار و مكان الضرر الجسماني الذي حدث للمريض نتيجة إصابته بالسكتة (الجلطة) الدماغية.

السكتة (الجلطة) الدماغية و فقدان الذاكرة

  • في حالة الإصابة بالجلطة الدماغية قد يعاني المريض من فقان الذاكرة بأنواعها المختلفة سواء ذاكرة لفظية أو ذاكرة بصرية أو ذاكرة معلوماتية و أيضا في بعض الحالات فقد القدرة على التفكير.
  • من أعراض فقد الذاكرة بعد الجلطة الدماغية حدوث ارتباك و مشاكل في ذاكرة المدى القريب. الضلال أو التوهان في الأماكن المعروفة و المعتادة. صعوبة في اتياع و الالتزام بالتعليمات. حدوث مشاكل في التعاملات النقدية.
  • الذاكرة يمكن أن تتحسن مع الوقت مع مرور الوقت سواء بشكل عفوي أو من خلال إعادة التأهيل, لكن الأعراض قد تبقي لسنوات. فقدان الذاكرة قد يستفيد من الأدوية الخاصة ببعض المشاكل المصاحبة مثل القلق و الاضطراب و الاكتئاب أو مشاكل النوم.

علاج الجلطة الدماغية بالخلايا الجذعية

  • الخلايا الجذعية العصبية للمخ يمكن أن تكون و تتحول الى أي نوع من الخلايا في المخ و بشكل طبيعي تقوم بإصلاح الأحجام البسيطة من التلف في خلايا المخ.
  • تأمل الأبحاث أن الخلايا الجذعية العصبية للمخ يمكن أن تكون قادرة على مساعدة مرضى الجلطة الدماغية عن طريق قدرتها على إصلاح التلف في خلايا المخ بشكل جزئي و أوسع.

هل يوجد علاج للشلل النصفي الناتج عن الجلطة الدماغية؟

  • المفتاح في التعافي من الشلل الناتج عن الجلطة الدماغية هو تحريك العضلات التي أصيبت بالشلل.
  • الأنشطة التكرارية تنشط و تحفز المرونة العصبية و تعيد تشكيل شبكة المخ.

هل السكتة (الجلطة) الدماغية تسبب الوفاة؟

  • بينما تعد السكتة (الجلطة) الدماغية سببا رئيسيا في الموت, إلا أن ليست كل الجلطات مميتة.
  • مدي التأثر بالجلطة يعتمد على مكانها و شدتها و مدي سرعة تلقي العلاج.
  • قد تحدث الوفاة في حالة حرمان خلايا المخ من الدم و الأكسجين لفترة طويلة دون علاج. لذلك كلما كان العلاج سريعا تزيد فرصة البقاء على قيد الحياة.

المصادر

Stroke

https://bit.ly/3ccnxH6

Top Causes of Stroke

https://wb.md/36HRddY

Everything You Need to Know About Stroke

https://bit.ly/2ApozlI