جراحة التهاب الفقرات

ما هو التهاب الفقرات؟

التهاب الفقرات المقصود به هو حالة الالتهاب التي تحدث بين غضاريف الفقرات في العمود الفقري. الغضاريف تقع ما بين الفقرات. الفراغات ما بين الفقرات تسمى فراغات الغضاريف الفقرية. التورم في هذه الفراغات أو المسافات يمكن أن تسبب في وقوع ضغط على الغضاريف مما يؤدي الي الإحساس بالألم.

التهاب الفقرات نسبيا يعد أمرا غير شائع. هو غالبا ما يصيب الأطفال الصغار. غالبا ما يكون مصاحبا لحالة مرضية أخرى هي حالة التهاب النخاع العظمي وهي تلك الحالة التي يحدث فيها التهاب للعظام أو النخاع العظمي.

التهاب الفقرات هو واحد من أنواع الالتهاب المختلفة التي يمكن أن تصيب العمود الفقري. الأنسجة المحيطة بالعمود الفقري والمفاصل والفقرات يمكن أن تتهيج وتصبح ملتهبة.

أعراض التهاب الفقرات

في حالة الإصابة بالتهاب الفقرات من المرجح أن تعاني من ألم كبير في جزء ما من العمود الفقري. الجزء العلوي من العمود الفقري أو الجزء السفلي يمكن أن يتأثر بهذه الحالة. الأعراض الأخرى لالتهاب الفقرات يمكن أن تشمل:

  • حدوث تغير في وضعية الجسم.
  • حدوث تصلب في الظهر.
  • صعوبة في القيام بالحركات العادية.
  • ألم في البطن أو ضيق.
  • الإصابة بالحمى (ارتفاع في درجة الحرارة).

أسباب التهاب الفقرات

العدوى البكتيرية أو العدوى الفيروسية يمكن أن يكونا سببا في الإصابة بالتهاب الفقرات. اضطرابات المناعة الذاتية يمكن أيضا أن تسبب التهاب الفقرات. العدوى أيا كان نوعها أو ردود أفعال المناعة الذاتية تؤدي الى التورم والالتهاب مما ينتج عنه اللم والأعراض الأخرى.

من هم المعرضون لخطر الاصابة بالتهاب الفقرات؟

من المرجح اصابتك بالتهاب الفقرات في حالة:

  • الإصابة باضطرابات المناعة الذاتية.
  • ضعف الجهاز المناعي للجسم.
  • تعاطي المخدرات عن طريق الحقن.
  • أثناء التعافي من العمليات الجراحية.

الأطفال تحت عمر العشرة أعوام من المرجح اصابتهم بالتهاب الفقرات بشكل أكبر.

تشخيص التهاب الفقرات

قد يقوم طبيب المخ والأعصاب بطلب العديد من الفحوصات والتحاليل التشخيصية لكي يتمكن من تشخيص حالة التهاب الفقرات ومن هذه الفحوصات:

  • تحاليل وفحوصات الدم.
  • مسح العظام.
  • أشعة إكس.
  • أشعة الرنين المغناطيسي.
  • تحليل الأنسجة.

تحاليل وفحوصات الدم

قد يطلب الطبيب المعالج فحوصات وتحاليل الدم للمساعدة في تشخيص حالة التهاب الفقرات. سوف يقوم بسحب عينة من الدم ثم ارسالها للمعمل ليتم تحليلها. فنيو المعمل يمكنهم استخدام العديد من التحاليل للكشف عن علامات وجود العدوى.

على سبيل المثال صورة الدم الكاملة هي تحليل شائع للغاية. يمكن لفني المعمل استخدامه للكشف عن عدد كرات الدم الحمراء وكرات الدم البيضاء في الدم. ذلك يمكن أن يساعد في تحديد ظهور علامات العدوى في حالة ارتفاع عدد كرات الدم البيضاء عن المستوى الطبيعي.

مسح العظام

يمكن ان يستخدم الطبيب مسح العظام في فحص الفقرات والمسافات أو الفراغات حولهم. يمكنه أيضا تقييم حيوية العظام ومعرفة ان كان هناك عدوى في العظام.

سوف يقوم أحد أفراد طاقة التمريض أو فني المعمل بحقن مادة مشعة في الوريد للقيام بالفحص. سوف تنتقل هذه المادة عبر الدم الي أن تتجمع في العظام وبشكل هاص في الأماكن التي ينمو فيها العظم أو ينهار فيها.

سوف يطلب منك الطبيب الاستلقاء على طاولة الفحص بينما تمر آلة مسح مزودة بكاميرا على طول الجسم. سوف تقوم الكاميرا بتتبع المادة المشعة طوال حركتها داخل الجسم والعظام.

فحوصات الأشعة

قد يطلب الطبيب المعالج بعض فحوصات الأشعة مثل أشعة إكس أو أشعة الرنين المغناطيسي. هذه الفحوصات تقوم بعمل صورة للعمود الفقري والأنسجة المحيطة. العدوى والالتهاب يمكن بشكل موضعي ان يتحركوا من منطقة الى منطقة أخرى.

تحليل الأنسجة

في بعض الحالات قد يطلب الطبيب أخذ عينة من بعض الأنسجة للتحليل من أنسجة العمود الفقري. ذلك يمكن أن يساعد في تطور أو تدقيق التشخيص للحالة.

علاج التهاب الفقرات

العلاجات الغير جراحية

في حالة تشخيص الحالة بأنها التهاب في الفقرات من المرجح أن يصف الطبيب المعالج بعض الأدوية للعلاج. على سبيل المثال قد يصف الطبيب بعض المضادات الحيوية لعلاج العدوى البكتيرية أو الأدوية المضادة للالتهابات لعلاج ردود أفعال المناعة الذاتية. في بعض الحالات قد يقوم الطبيب بوصف الأدوية الستيرويدية للمساعدة في تهدئة أو تخفيف الحالات المزمنة أو الشديدة من التهاب الفقرات. يمكن أن يصف الطبيب أيضا مضادات الالتهاب الغير ستيرويدية مثل الإيبوبروفين للمساعدة في تقليل وتخفيف الألم.

قد يقوم الطبيب بوصف الآتي أيضا:

  • الراحة التامة في السرير.
  • إجراء بعض التغييرات في الأنشطة اليومية.
  • ارتداء دعامة للظهر أو أية أجهزة داعمة.

العلاجات الجراحية (عملية علاج التهاب الفقرات)

يجب التفكير في العلاجات الغير جراحية أولا في حالة عدم معاناة المريض من مصاعب أو مشاكل عصبية كبيرة. لكن قد يجب اللجوء للتدخل الجراحي في الحالات الآتية:

  • الأذى الكبير في العظام مما يؤدي لعدم ثبات أو استقرار العمود الفقري.
  • عجز عصبي كبير.
  • الإصابة بعفن الدم نتيجة الإصابة بخراج غير مستجيب للعلاج بالمضادات الحيوية.
  • فشل الحصول على عينة للتحليل بواسطة الإبرة للحصول على المعلومات الكافية عن الحالة.
  • فشل المضادات الحيوية عن طريق الحقن بمفردها في القضاء على حالة التهاب الفقرات.

الهدف الرئيسي من عملية علاج التهاب الفقرات هو:

  • التخلص من بمعني تنظيف الأنسجة المصابة.
  • تمكين الأنسجة المصابة من استقبال الكمية المناسبة من الدم للمساعدة في تحسين عملية الشفاء من الحالة.
  • استعادة استقرار وثبات العمود الفقري عن طريق استخدام الأدوات والأجهزة لدمج وتثبيت العمود الفقري.
  • استعادة الوظائف أو الحد من درجة الفشل او التلف والعجز العصبي.

بمجرد تأكيد أن المريض بحاجة الى عملية جراحية لعلاج حالة التهاب الفقرات يتم إجراء بعض فحوصات الأشعة مثل أشعة إكس وأشعة الرنين المغناطيسي لتمكن جراح المخ والأعصاب ان يحدد بدقة المستوى الذي يبدأ عنده القيام بالجراحة.

إجراءات المتابعة بعد العلاج

المتابعة في المواعيد المحددة من الطبيب المعالج هي امر ضروري للتأكد من السيطرة على العدوى في العمود الفقري وأنها قد استجابت لبرنامج العلاج. تكرار الفحوصات المعملية وفحوصات الأشعة يجب ان يعكس ويظهر التحسن في الحالة. الأشعة المقطعية وأشعة إكس يجب ان يسمحوا لجراح المخ والأعصاب المعالج بتقييم مدى تكامل الهيكل العظمي للعمود الفقري والتأكد من عدم فشل أجهزة العمود الفقري.

التوقعات والآفاق على المدى الطويل لحالات التهاب الفقرات

التوقعات لمعظم الأشخاص الذين يصابوا بحالة التهاب الفقرات جيدة. في حالة الإصابة بعدوى فيروسية قد تشفى من تلقاء نفسها مع مرور الوقت. في حالة الإصابة بعدوى بكتيرية من المرجح غالبا أن تشفى باستخدام المضادات الحيوية. في حالة وجود مشكلة أساسية في المناعة الذاتية سوف يقوم الطبيب المعالج بالتركيز في التشخيص والعلاج على تلك الأنسجة التي قد تستمر أكثر من حالة التهاب الفقرات.

الألم المزمن في الظهر هو أحد المضاعفات النادرة الحدوث والتي قد تحدث بسبب حالة التهاب الفقرات. قد تعاني أيضا من بعض الأثار الجانبية المزعجة من الأدوية التي تستخدم لعلاج حالة التهاب الفقرات. في حالة زيادة مستوى الألم أو عودته بعد العلاج المبدئي يجب اللجوء لطبيب المخ والأعصاب المعالج حيث قد تكون بحاجة الى علاج إضافي.

Call Now Button