shutterstock 307043336

ما هو ضيق القناة العصبية ؟

انكماش غضروف الظهر يؤدي إلي ضيق مساحة القناة العصبية مما يسبب ضغط علي الشرايين المسئولة عن تغذية جذور الاعصاب القطنية يترتب عليه شعور المريض بألم شديد أثناء المشي واثناء الوقوف لفترات طويلة .

ويسبب ضيق الفناة العصبية تضخم العظام وذلك بسبب جفاف السائل الموجود بالعمود الفقري والذي يترتب عليه زيادة حجم الاوتار وسمكها مما يترتب عليه ضغط الاعصاب مع بعضها ينتج عنها احساس شديد بالالم في الذراعين او الساقين والتنميل واوجاع لا يستطيع المرء تحملها.

اعراض ضيق القناة العصبية

أعراض ضيق القناة العصبية عادة ما تزداد وتتقدم مع مرور الوقت حيث يزيد الضغط على الأعصاب. يمكن أن يعاني الشخص المصاب بضيق القناة العصبية من الآتي:

  • حدوث نوع من الضعف في الذراع أو في الساقين وقد يكون الضعف في كليهما.
  • األم في الظهر من الظهر في الجزء السفلي خاصة أثناء الوقوف والمشي.
  • الشعور بتخدير في الساق والمؤخرة.
  • ظهور مشاكلات في الإتزان.
  • الاحساس بألم شديد ومتواصل في الذراعين او الساقين .
  • الاحساس بألم في العنق.
  • الشعور بالتنميل والوخز في اليدين.
  • فقدان لتوازن اثناء المشي او القيام بأي حركة.

يتكون العمود الفقري من عمود عظمي يحتوي علي مجموعة من الفقرات والتي تعمل علي إعطاء الثبات وتدعم جسم الأنسان وتساعده علي الحركة، الدوران والإنحناء بطريقة سلسة وطبيعية، بيت تلك الفقرات تمر الأعصاب الشوكية والتي بدورها تقوم بتوصيل الاشارات من المخ الي باقي أجزاء الجسم والعظام المحيطة بها بالإضافة الي الأنسجة تقوم بحمايتها من التلف والتي تعتبر عامل أساسي في الوظائف الحيوية مثل التوازن، المشي والأحساس.

يعرف ضيق القناة العصبية علي أنه مرض يسبب ضيق في العمود الفقري مما يسبب ضغط علي الحبل الشوكي ويحدث المرض غالباً بشكل تدريجي وتبدأ الأعراض في الزيادة مع تطور المرض، في بداية حدوث الضيق غالباً لا يشعر المريض بأعراض واضحة ومع الوقت وزيادة ضيق القناة العصبية تبدأ الأعراض في الظهور بشكل واضح ومؤثر.

يحدث ضيق القناة العصبية في أي جزء من أجزاء العمود الفقري سواء في الفقرات العنقية، الصدرية والفقرات القطنية وتختلف شدة الأعراض علي حسب مدي الضيق في القناة العصبية وموقع الضغط.

غالباً ما يشعر المريض بالراحة بعض الشيئ عند الجلوس أو الإستلقاء ولكن سرعان ما تعود الأعراض مجدداً عند الوقوف أو المشي.

أسباب ضيق القناة العصبية

يعتبر السبب الشائع لحدوث ضيق القناة العصبية هو التقدم في العمر بسبب ضعف العضلات بالإضافة الي أن أنسجة العمود الفقري تكون أكثر سماكة كما تزداد حجم العظام والتي بدورها تكون ضاغطة علي الأعصاب.

كما أن هناك بعض الأمراض التي تسبب ضيق القناة العصبية منها:

  • حدوث خشونة الفقرات وهو أمر شائع كثيراً ومن المسببات الرئيسية لضيق القناة العصبية.
  • مرض الروماتويد.
  • وجود عيوب خلقية في العمود الفقري.
  • ضيق القناة العصبية الخلقي.
  • وجود إنحناء أو تحدب غير طبيعي في العمود الفقري.
  • حدوث أورام العمود الفقري والتي تسبب بدورها ضغط علي القناة العصبية.
  • مرض التقزم يسبب أيضاً مشاكل في العمود الفقري أبرزها ضيق القناة العصبية.
  • مرض (باجت) وهو مرض يسبب خلل غير طبيعي في العظام مما يسبب ضغط شديد علي الفقرات وضيق في القناة العصبية.

تشخيص ضيق القناة العصبية

في حالة ظهور أعراض ضيق القناة العصبية سوف يبدأ الطبيب المعالج بالسؤال عن التاريخ المرضي للشخص ثم القيام بفحص جسماني وملاحظة الحركة.

الطبيب المعالج قد يطلب بعض الفحوصات لتأكيد التشخيص المشتبه فيه ومن هذه الفحوصات:

  • فحوصات الأشعة التشخيصية مثل أشعة إكس والأشعة المقطعية وأشعة الرنين المغناطيسي لتكوين صور للعمود الفقري.
  • الرسم الكهربي للأعصاب للكشف عن صحة الأعصاب الشوكية.
  • مسح العظام للبحث عن والكشف عن التلف أو النمو الغير طبيعي في العمود الفقري.

علاج ضيق القناة العصبية

العلاج الدوائي وغالباً ما يبدأ الطبيب بكتابة بعض أنواع العلاجات والهدف منها تقليل حدة الألم وتقليل الأعراض قدر الإمكان وتشمل الحقن التي تحتوي علي الكورتيزون والتي تكون تحت إشراف طبي كامل ولا يمكن تكرار العلاج الا بمعرفة الطبيب المعالج، الأدوية المضادة للإلتهابات والمسكنات.

العلاج الطبيعي يساعد أيضاً علي تخفيف الألم بشكل جيد حيث يعمل علي تقوية العضلات مما يقلل الضغط علي الفقرات وبالتالي يساعد علي تقليل الضغط علي الأعصاب.

التدخل الجراحي لعلاج ضيق القناة العصبية

يتم الجوء للجراحة في حالة فشل العلاج الدوائي أو العلاج الطبيعي في تسكين الألم ووجود مشاكل عصبية بسبب ضيق القناة العصبية وهو حل مناسب تماماً ومن الممكن بعد العملية التخلص من الأعراض بصورة دائمة وخاصة اذا ما تمت بواسطة جراح المخ والأعصاب المتمرس والمتخصص في هذا النوع من العمليات.

هناك اكثر من طريقة علاجية يتبعها طبيب المخ والاعصاب مع الحالات التي تعاني من ضيق القناة العصبية ، في البداية يلجأ طبيب المخ والاعصاب إلي العلاج الدوائي لتخفيف الالم وتسكينه ، والعلاج بالحقن لتخفيف الضغط علي الاعصاب وذلك عن طريق حقن جذور الاعصاب للقضاء علي الالتهابات المسببة لضيق القناة العصبية واذا لم تجدي هذه الطرق يلجأ طبيب المخ والاعصاب إلي التدخل الجراحي لازالة الجزء البارز من الغضروف وتقليل الضغط علي الحبل الشوكي لتخفيف الاحساس بالالم  وهناك طريقة حديثة يتبعها طبيب المخ والاعصاب في توسيع القناة العصبية وهي المجهر الجراحي ومن مميزات هذه الطريقة انها تعمل علي توسيع القناة العصبية دون المساس بالانسجة .