علاج الدوار وعدم الاتزان

ماهو الدوار او عدم الاتزان ؟
الدوار هو إحساس المريض بالدوخة والشعور بأنه على وشك الإغماء وفي بعض الحالات قد يشعر الإنسان بخفة في الرأس وأن كل ما حوله يتحرك وهذا العرض يسمى بالدوار . و قد يصل إلى عجز عن حفظ توازن الجسم، قد يؤدي إلى الوقوع على الأرض

ما هو اسباب الدوار وعدم الاتزان ؟
يحدث الدوار نتيجة نقص مؤقت للدم او للأكسجين في المخ وذلك لهبوط ضغط الدم أو الجفاف وانخفاض السكر في الدم وفرط التنفس ونوبات الهلع وفقر الدم.. والتغييرات الفجائية في وضع الجسم، والنظر من علو شاهق إلى الأسفل، ودوار البحر، ومختلف أنواع التسمم، أو بسبب العزف على آلات النفخ الموسيقية.
وأمراض المخ وإصاباته، وبعض العقاقير كالسليسيلات، والإفراط في تعاطي بعض المكيفات والخمور، وكثرة التدخين وبعض أمراض
العين، وفقر الدم، وبعض الأمراض النفسية، ومرض ‘منيير’ (والذي يصيب عصب السمع )وأمراض الأذن الوسطى، وجهاز التوازن في القوقعة.

ما هو علاج الدوار وعدم الاتزان ؟

– علاج المرض المسبب للدوار
– ينصح بشرب كمية كبيرة من الماء أو السوائل. إذا كان المريض غير قادر على الاحتفاظ بالسوائل بسبب التقيؤ المستمر والغثيان فإنه سيحتاج إلى أخذ السوائل عن طريق الوريد.

– ويجب على المريض أن يتناول مأكولات سكرية والاستلقاء والإكثار من الجلوس والتقليل من رفع الرأس بمحاذاة الجسد ووضع الرآس بين الركبتين.كذلك تجنب التغيير المفاجيء في وضعتي الاستلقاء والجلوس وتجنب الإضاءة الساطعة.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *